Al Shaqab
‎طباعة


نائب رئيس مجلس الإدارة

سعادة الشيخة المياسة بنت حمد بن خليفة آل ثاني

أثرَت سعادة الشيخة المياسة بنت حمد بن خليفة آل ثاني الشقب بما تحمله من خبرة واسعة في مجالات الرياضة، والتنظيم، والثقافة، والمال والأعمال. وقد أحدثت في أغلب فترات حياتها أثراً رائداً في ميادين الثقافة والتربية والتوعية، كما إحتلت سعادتها موقع الصدارة في دعم مجموعة من المنظمات المحلية والدولية مما أتاح للشقب الإستعانة بخبراتها التي إستقتها من هذه الإهتمامات.

وتبذل الشيخة المياسShkaMayassaة جهوداً دؤوبة في مسعاها للحفاظ على الثقافة القطرية، وترسيخ الإدراك لطبيعة الخيول العربية الأصيلة ودورها البارز في تاريخ المنطقة.

ولعل أصدق برهان على شغف الشيخة المياسة بفنون الفروسية بوجه عام، والخيول العربية بوجه خاص، ذلك الدعم الهائل الذي تقدمه للفنانين من شتى أنحاء العالم حتى تصبح خيول الشقب رائعة الجمال مصدر إلهام لأعمالهم الفنية. فقد حظي العديد من الرسامين والنحاتين والمصورين على موافقتها لإظهار خيول الشقب في كثير من أعمالهم الفنية.

إلى جانب ذلك، تشغل سعادة الشيخة المياسة منصب نائب رئيس لجنة ملف طلب إستضافة دولة قطر لدورة الألعاب الأولمبية 2020، كما تولي اهتماماً كبيراً بالعمل على متحف قطر الأولمبي والرياضي المزمع إفتتاحه في العام 2014.

ومن مكانتها كرئيس مجلس أمناء هيئة متاحف قطر، شكلت الشيخة المياسة القوة الدافعة وراء تنظيم "معرض دورة الألعاب العربية" الذي إنعقد خلال الفترة من 5 أكتوبر إلى 23 ديسمبر 2011. وكان مما ورد في كلمتها الإفتتاحية للمعرض: "إن هيئة متاحف قطر إذ تنهض بمسؤوليتها تجاه جمع التراث وإعادة إحيائه وعرضه على الجماهير وتثقيفهم حول أهميته، تدرك في الوقت عينه دورها الملهم في الحفاظ على التاريخ والإرث الرياضي للعالم العربي".



حقوق الطبع والنشر © 2013 الشقب. جميع الحقوق محفوظة.